مساحة إعلانية

الرئيسية / / اعقلها وتوكل

اعقلها وتوكل


التوكل في حقيقته عبادة قلبية، فهو عمل قلبي يحتاج إلى انفعال معين وقصد محدد، إنه توجيه الثقة والاستعانة والالتجاء لله تعالى لقضاء الحاجة،  ثم هو بعد كونه عمل القلب هو عمل الجوارح أيضًا، يدل على ذلك الحديث النبوي الذي ينفي أي سلبية في مفهوم التوكل الشرعي: "اعقلها وتوكل"- رواه الترمذي رقم 2441.
فالتوكل الحق هو وضع الثقة والاعتماد على الله تعالى، ثم عمل الجوارح أولًا في اتخاذ الأسباب المؤدية عادة للنتيجة المرجوة لتحقيقها ثانيًا.
ولقد لفت النبي صلى الله عليه وسلم الانتباه إلى هذه النقطة في حديثه البديع:
 "لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدوا خماصًا وتروح بطانًا" -رواه الترمذي، وقال حسن صحيح رقم 2266 ورواه أحمد أيضًا رقم 200.
فهنا اعتماد على الله، ولكنه مقرونٌ بغدو ورواح وهو عمل الجوارح.

المصدر: كتاب التغيير من الداخل تأملات في عادات النجاح السبع، لأيمن أسعد عبده

شارك المقال

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مبادرة أداة 2018 © تصميم كن مدون