مساحة إعلانية

الرئيسية / / كيف تصبح للمرأة شخصية مبادرة ؟

كيف تصبح للمرأة شخصية مبادرة ؟

كيف يمكن أن نصنع بأيدينا العالم الذي نحيا فيه ؟ 
المبادرة هي قدرة المرء على التحكم بحياته ، وتوجيه شراع أهدافه وطموحاته إلى الوجهة التي يريدها ، متحدياً الرياح والأعاصير ، متخطياً العوائق و العقبات . 

ومبدأ المبادرة وروحها تتلخص في عبارة واحدة ، وهي : 
" كل فردٍ في هذه الحياة مسئول عن تصرفاته ، ويملك حرية اتخاذ القرار" 

من هي المرأة المبادرة ؟ 
امرأة تواجه الحياة بصدر مملوء بالثقه والعزيمة والإيجابية ، لا تلقي باللوم على الظروف ، و لا تبرر فشلها بقلة حيلتها ، سلوكها ناتج لقرارها الحر المسؤول ، و قرارها نابع من مخزون القيم و المبادئ التي تتبناها. 

والمبادئ الثابتة تولد سلوكاً واضحاً ، والسلوك الواضح ينتج شخصية محددة للعالم . 
والمبادئ تتولد من القيمة التي تحملينها بداخلك 
وتصاغ في هدف و رسالة تعيشين من أجلها . 

المبادرة تجعلك في ثقة بقدرتك على إحداث التغيير الذي تريدينه 
تجعلك تعيشين الحياة مستشعرة بأنك أنتِ صانعتها ، ولستِ رقم على هامشها.. 

- نحن من نبني الحياة ونصنع أحداثها - 
إنّ إلقاء تبعة الفشل في الحياة على الظروف صار بضاعة الضعفاء ، وقليلي الحيلة ، وفقراء الإرادة ، أما أصحاب اليقين الحي فيدركون جيداً أن حياتهم من صنع أيديهم ، و أنهم محاسبون على كل كبيرة وصغيرة فعلوها في هذه الحياة . 

السلوك و المبادرة : 
قاعدة مهمة ، وهي (السلوك تعبير عن القرار ، و ليس عن الظروف) 
هذه العبارة هي كلمة السر لحياة إيجابية مميزة ، فنحن حينما ننجح في جعل سلوكنا و تصرفاتنا نابعة من قيمنا و أخلاقنا نكون قد فعلتا الشيء الكثير .. الكثير جداً. 
إنّ تعلمنا السيطرة على سلوكنا ، وربطه دائماً بمنظومة القيم التي نتبناها ، يجعلنا أقرب إلى السيطرة على حياتنا بأكملها. 

تذكري جيداً ؛ 
"كثيراً ما يلوم الناس ظروفهم لما هم فيه ، أنا لا أؤمن بالظروف ، الناجح في الحياة هو من يسعى للبحث عن الظروف التي يريدها ، وأنْ لم يجدها يصنعها بنفسه " 
- جورج برنارد شو 


المصدر: امرأة من طراز خاص للكاتب كريم الشاذلي
إعداد: ريم العنزي
شارك المقال

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مبادرة أداة 2018 © تصميم كن مدون